المحافظات

إشارة جمال مبارك "بعلامة النصر" تستفز القوى السياسية في بني سويف

15-8-2011 | 15:35

بنى سويف - عماد أبوزيد
استفزت إشارة جمال مبارك بإصبعيه "بعلامة النصر" عقب انتهاء الجلسة المتابعين لوقائع جلسة اليوم ببنى سويف حيث تعالت الهتافات والصيحات داخل بعض المصالح الحكومية والمحلات التى كانت تتابع الجلسة وخرج المئات فى الشارع عقب انتهاء الجلسة يهتفون ضد ماأسموه "بمسلسلات رمضانية".


وقال محمد ابراهيم عويس، أمين عام حزب التجمع ببنى سويف، ماذا تعنى إشارة جمال مبارك هذه أمام الكاميرا فى تحد سافر لمشاعر 80 مليون مصرى إلا أنه يثق فى أن هذه التمثلية من تمثيليات رمضان التى تدور أحداثها الآن سوف تنتهى إلى لاشىء كما نراها فى ابتسامة جمال العريضة وإشارته بالنصر.

وأضاف عويس أن المتهمين ودفاعهم يعتمدون على طول أمد القضية وضعف ذاكرة المصريين الذين سوف ينشغلون بعد فترة بهمومهم الحياتية وينسون القضية لأن هذه من طبائعنا وهذا مايلعب عليه المحامى فريد الديب الان من طلب 1700 شاهد والتأجيل لاجل واسع يتسع له الاطلاع وبعدها يكون قد أحضر سيناريو آخر ليفأجئنا به يعنى كده أمامنا 4 او5 سنوات للفصل فى القضية.

وأشار عمر مصطفى مصطفى، أمين حزب الاحرار بمركز بنى سويف، الى حضور مبارك وهو يرتدى ترنجا أزرق اللون وهو مايخالف "اللبس الابيض" للمتهم المحبوس احتياطيا إلى جانب عدم رد المتهمين على هئية المحكمة بكلمة أفندم كما هو معتاد.

وتساءل أمين الأحرار: كيف يسمح بهؤلاء "المأجورين" الذين يطلقون على أنفسهم "أبناء مبارك" أن يقطعوا الطريق الدائرى ويعتدون على أسر الشهداء الذين يقفون أمام المحكمة؟ ومن هم أبناء مبارك؟ هذه ليست حرية هذه وقائع تمثيلية نعيشها.

وفى النهاية سنجد الجميع يحصلون على أحكام بالبراءة أو أحكام مخففة لعدم كفاية الأدلة وهذا ما سيلعب عليه محامى المتهمين مستقبلا، بالتشكيك فى كل دليل وكل ورقة وكل واقعة ومحاكم الجنايات حافلة بمثل هذه الوقائع.

فيما أكد محمود الهلالى وهايدى محمد، من ائتلاف الثورة، أن إشارة جمال مبارك بعلامة النصر ترجع إلى أنه واثق من البراءة، وإلا لماذا يستفز الشعب بها بعد أن قتل وخرّب وأفسد الحياة كلها هو وأبوه وأخوه وذمرتهم التى كانت فى سدة الحكم لثلاثين عاما.

وأضاف أعضاء الائتلاف "الشعب المصرى لن ينسى ولن تضعف ذاكرته وسيظل يراقب وقائع المحكمة الى آخر لحظة معتمدين على الله ثم ثقتنا فى القضاء، وإلا لو حدث العكس فسوف تكون النار التى لاتبقى ولاتذر".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة