"فاسدون حول الوريث": جمال عمر من مدرس رياضيات إلى مالك نصف شرم الشيخ

15-8-2011 | 13:24

 

محمود حلمى

أكد الدكتور صلاح جودة مدير مركز البحوث الاقتصادية أن رجل الأعمال جمال عمر أو "أنتيم" الرئيس المخلوع مبارك، استطاع في فترة وجيزة أن يقتسم شرم الشيخ مناصفة هو والصديق الآخر للرئيس المخلوع حسين سالم.

وقال فى سلسلة الدراسات الاقتصادية التى أجراها على "شلة الوريث" والتى أطلق عليها عنوان "فاسدون حول الوريث" إن جمال عمر قام بالاستيلاء علي 107 آلاف متر مربع من محمية نبق بمساعدة آخرين من التنمية السياحية، التي تطل بكاملها علي خليج العقبة، وهي أفضل موقع في المحمية ولا مثيل لها في العالم لأنها عبارة عن "جونة" طبيعية.
وأضاف أن عمر قام ببناء سور علي الأرض وزراعتها بالنخيل تمهيدا لإقامة مجموعة فنادق سياحية عليها قبل أن تطيح ثورة 25 يناير بطموحات وأحلام صديق الرئيس.
وأشار إلى أنه بعد تنحي مبارك عن السلطة حرص أن يقيم فى منتجع التاورت الذي يمتلكه عمر، وكان محافظ جنوب سيناء الأسبق ممدوح الزهيري هو من ساهم في ترسيخ علاقته بالرئيس مبارك وذلك لأن الزهيري كان يكره سالم وكان يحاول أن يبعده عن طريق مبارك ووجد الزهيري أن إقامة مبارك لدي عمر سوف تساهم في إبعاد حسين سالم بعض الشيء عن مبارك.
أكد أن الزهيري أقنع الرئيس مبارك بأن يغير إقامته في منتصف التسعينيات من منتجع حسين سالم "الجولي فيل" إلي منتجع "التاورت" الذي يمتلكه جمال عمر بحجة الاحتياطات الأمنية وبالفعل أقام عمر استراحة خاصة لمبارك في منتجع "التاورت" كان يستغلها في إجراء مقابلاته الخاصة.
وقال إن نفوذ جمال عمر بدأ يزداد بعد أن قرر مبارك أن تكون إقامة رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير لدي جمال عمر في مؤتمر السلام العالمي الذي أقيم في عام 2003 وقد انبهر توني بلير بالمشاهد الخلابة، فقام عمر بإهدائه قصرا خاصا حرص أن يقيم فيه في كل حفلات أعياد الميلاد وإجازاته الخاصة ومن هنا تكونت علاقة صداقة ما بين عمر و توني بلير.
وأضاف أن هدية عمر لبلير قالت عنها الصحف البريطانية وقتها إنها أكبر واقعة فساد في القصر الملكي البريطاني الأمر الذي دفع بلير إلي ترك هذا القصر.
أشار إلى أن جمال عمر بدأ حياته كمدرس للرياضيات بإحدي مدارس بورسعيد، إلا إنه في عام 1987 بدأت عليه مظاهر الثراء السريع وقام بإنشاء أول فندق له بخليج نعمة بشرم الشيخ ثم حصل علي قطعة أرض مساحتها 200 ألف متر وإنشاء فندق "التاورت" ثم حصل علي مليون متر بجوار فندق التاورت وإنشاء فندق جديد يحمل اسم "نيو تاروت".
وأكد أنه منذ أن أصبح مبارك أحد نزلاء فندق جمال عمر قام بهدم فندق خليج نعمة وقام بتحويله إلي مول تجاري وغير نشاطه كما قام بوضع يده علي مدخل مدينة شرم الشيخ وهي أرض ملك المحافظة وقام ببناء مول تجاري آخر عليها.
أضاف أن جمال عمر قام بالاستيلاء علي أرض مساحتها 200 ألف متر كانت مخصصة لإنشاء حديقة حيوان عليها.
ورغم احتجاج محافظة جنوب سيناء إلا أنها لم تستطع أن تتخذ أي إجراء خوفا من صديق الرئيس مبارك كما حصل علي العديد من الأراضي أبرزها 30 ألف متر بخليج نبق.
أوضح أنه برغم أن هيئة التنمية السياحية تحظر بيع أراضي التنمية إلا أن عمر قام بضرب هذه القوانين عرض الحائط وباعها إلي رجل الأعمال ناصر عبداللطيف وبدلا من محاسبته علي تسقيع أراضي التنمية السياحية والتربح من هذه الأراضي منحته هيئة التنمية السياحية مليوني متر بخليج نبق.