ريهام عبد الغفور تتمرد على ملامحها الهادئة في "الريان" ..وتتقمص أدوار الشر

5-8-2011 | 14:35

 

سارة نعمة الله

بعيداً عن الأدوار الرومانسية الهادئة والفتاة المغلوبة على أمرها ، ظهرت الفنانة ريهام عبد الغفور هذا العام بشخصية "بدرية" والتى تجسدها ضمن مسلسل "الريان"، وهى الزوجة لشقيق أحمد الريان الأكبر "فتحى"، لتؤكد ريهام لجمهورها هذا العام أنها تمردت على ملامحها الهادئة. الطيبة لأول مرة وتستطيع أن تلعب أدوار الشر بحرفية عالية مثلها مثل عدد كبير من الفنانات اللاتى تقمصن أدوار الشر ونلن إعجاب وتقدير الجمهور عنها.

"بدرية" هى فتاة متسلطة ، منذ صغرها وهى دائمة الاهتمام بمظهرها مما يوقع الكثيرين في حبها ولكن والدها يجبرها على الزواج من فتحى الريان بعد أن اكتشف أن نجل أحد الجيران كان يضع جوابات غرامية لابنته أمام باب شقتها لتبدأ "بدرية" بعد ذلك رحلتها مع عائلة الريان، وترصد الأحداث فترة عملها مع زوجها في السعودية والتى كانت تعامله فيها بقسوة نظراً لأنها تعمل وتربح اكثر منه إضافة إلى مساعدتها له في عمله وبعد عودتهم إلى القاهرة تفاجىء "بدرية" بزواج أحمد الريان من "سميحة" وهى فتاة شديدة الجمال، مما يتسبب لها في ضيق حتى إنها تلجأ إلى إيقاعها أثناء مباركتها لها في فرحها.
وبرغم أن ريهام تتقمص دور شخصية شريرة ومتلسطة لأول مرة فإنها استطاعت تأدية دورها بحرفية عالية وذلك من خلال تعبيرات وجهها وطريقة حديثها إضافة إلى نظراتها ومكياجها "الصاخب" الذى تضعه دائماً وإكسسوارتها التى تملأ يديها.
وبرغم أنه من النادر أن يتقبل الجمهور أن يظهر فنان صغير في السن بشخصية أكبر من عمره والعكس صحيح فإن "بدرية" أو ريهام عبد الغفور استطاعت أن تذيب هذه الفكرة من أذهان من يشاهدها في مسلسل "الريان" خصوصا أنها تجسد شخصية زوجة الأخ الأكبر لـ أحمد الريان، وهو ما يعنى أنها تظهر في العمل تكبر خالد صالح في السن ، ويرجع ذلك أيضاً إلى تقمصها للشخصية بشكل كبير لدرجة تجعل المشاهد يركز في دورها فقط ويدير وجهه عن باقي هذه التفاصيل.

الأكثر قراءة