فندى: تعيين عادل لبيب محافظًا لقنا.. عودة بعقارب الساعة إلى الوراء

4-8-2011 | 20:49

 

قنا- محمود الدسوقي

وجه الكاتب مأمون فندى، فى صفحته على موقع "فيسبوك" رسالة إلى رئيس الوزراء عصام شرف على خلفية تعيين عادل لبيب محافظا لقنا مرة ثانية، بعنوان أسئلة جادة حول عادل لبيب لعصام شرف.

قال مأمون، في رسالته: "بصفتي مواطنا من مركز نقادة محافظة قنا، وليس بأي صفة أخرى بخصوص تعيين عادل لبيب محافظا علينا".
تساءل فندى فى صدر رسالته: "ألم يكن عادل لبيب هو من أشرف على تزوير الانتخابات في قنا مرتين في مجلسي الشعب والشوري لصالح الحزب الوطني المنحل؟، فكيف لمن أشرف على التزوير أن يكون محافظا مرة أخرى؟".
أضاف فندى متسائلا: "ألم يكن عادل لبيب هو من أشرف على تعذيب محمود أبوحليمة وتسليمه لـ "إف بي آي" عام 1993 وتسليمه لأمريكا بالبيجامة؟ فكيف لمن أشرف على تعذيب مواطن مصري أن يصبح محافظا بعد الثورة؟".
"ألم يكن عادل لبيب هو الذي جمع الأموال من أبناء محافظة قنا بدون سند قانوني وخارج معرفة الجهاز المركزي للمحاسبات لزرع كل طرقات المحافظة بصور مبارك وبهذا أسهم في تكريس صورة الديكتاتور في وعي أبناء قنا الصغار؟".
وأضاف فندى: "أليس لبيب هو الذي تخلي عن ملكية محافظة قنا في فندق الجولي فيل في الأقصر لصالح حسين سالم؟".
"ألم يكن عادل لبيب هو مرشح لجنة السياسات ليكون وزيرا للداخلية مكافأة له على خدمة ملف التوريث؟".
"هل ترقية عادل من محافظ لقنا ثم البحيرة ثم الإسكندرية العاصمة الثانية.. لأنه كان معارضا للمبارك أم لولائه لمبارك؟".
وأكد فندى، أن من يريد عادل لبيب في قنا هم فلول الحزب الوطني التي زورت لهم الانتخابات ومن حصلوا على أراضي الدولة بغير حق وحفنة من الإعلاميين ممن كانوا يأتون إلى قنا على حساب المحافظة بتذاكر طيران مدفوعة ومظاريف مالية للمصاريف، ثم بعدها تقولون لنا إن شعب قنا يريده؟ هل أنتم معزولون عن الشعب إلى هذا الحد؟ وهل عقمت مصر وقنا؟"
قال فندى: "لو كان عادل لبيب نبيا لرفضه الناس بعد الثورة، في محاكمة مبارك كانت هناك رمزية التقدم إلى الأمام؟ وفي تعيين عادل لبيب عودة بعقارب الساعة إلى الوراء، لا أعرف أي رسالة تريدون توجيهها للوطن، التحرك إلى الأمام أم عودة عقارب الساعة إلى الوراء؟.

الأكثر قراءة

[x]